Category Archives: تعليم

10 أسئلة يجب أن تسألهم لطلابك خلال الأسبوع الأول من الدراسة

إذا كنت معلم لغة إنجليزية فلا بأس إذا سألت هذه الأسئلة باللغة العربية، وفي المرحلتين الإعدادية والثانوية يكون من الأفضل أن تسألهم باللغة الإنجليزية.

إن الفكرة الأساسية هي ألا تكتفي بمعرفة أسماء طلابك، بل تعرف المزيد عنهم وعن شخصياتهم وتفكيرهم والبيئات المتنوعة التي يعيشون فيها ويتأثرون بها، ثم تستخدم هذه المعلومات لصالحهم في تكييف وضبط البيئة والأنشطة التعليمية وطرق التدريس وطريقة التعامل معهم داخل الفصل وفقا لشخصية كل منهم.

وهذه الأسئلة هي:

  1. ماذا تحب؟ ما هو أكثر شيئ تحبه وتستمتع به وتنسى الوقت معه؟
  2. ما هي اللحظات التي تشعر فيها أنك في أحسن حالاتك؟
  3. إذا واجهتك مشكلة، كيف تشعر وكيف تتصرف حيالها؟
  4. ماذا تحتاج مني أن أفعل كي تحب المادة وتذاكرها وتنجح وتتفوق فيها؟
  5. متى تشعر أنك فهمت جزئية معينة؟
  6. ماذا تعني المدرسة بالنسبة لك؟ وما الذي يجعلك تأتي إليها كل يوم؟
  7. هل تحب القراءة؟ ماذا تحب أن تقرأ؟ وإن لا، لماذا لا تحبها؟
  8. من هم قدوتك في الحياة؟ ولماذا؟
  9. ما هي المادة العلمية التي تتشوق لدراستها هذا العام؟ ولماذا؟
  10. ما هو الإبداع بالنسبة لك؟ وهل يجب أن تكون مبدع ولماذا؟ ومتى تشعر أنك مبدع؟
Advertisements

10 طرق لقراءة الكتب على نحو فعال

slide2-l

تأتي علينا أيام نكون فيها متحمسين للقراءة، فما يكون منا إلا أن نمسك بكتاب ونبدأ القراءة ولكن سرعان ما تفتر حماستنا، ربما لكبر حجم الكتاب أو لشعورنا بالملل أو لانشغالنا أو لإحساسنا بصعوبة ما نقرأ أو لاعتقادنا أن القراءة الصحيحة يجب أن تكون للكتاب من الجلدة للجلدة، وهذه اعتقادات خاطئة، كما أن الأسباب الأخرى يمكن معالجتها باتباع الطرق العشرة الآتية:

1. قم بتقسيم الكتاب قبل البدء في القراءة:

اطلع على فهرس الكتاب وتعرف على عدد الفصول وموضوع كل فصل، وحدد المواضيع التي تهتم بقراءتها، ثم اذهب لكل فصل وقسمه إلى عدد من الصفحات حسب العناوين الفرعية، واحرص على أن يكون كل قسم مناسب لوقتك وظروف عملك، بحيث لا يمر يوم بدون قراءة، ثم ابدأ بقراءة أكثر الأقسام التي تهتم بها.

2. ضع خطا تحت النقاط المهمة:

تعود على استعمال قلم رصاص أثناء القراءة، حيث أنه أثناء القراءة يمكن أن تعجبك فكرة أو نقطة أو ترى أن بعض الأفكار يجب الرجوع إليها بعد ذلك لأهميتها، حينئذ لا تتردد في وضع خط تحت مثل هذه الأفكار كي تكون ظاهرة للعين وسهل الرجوع إليها من حين لآخر.

3. اقرأ بصوت عالي:

في حالة إعجابك ببعض الأفكار أو لو لم تستطع فهم بعض الكلمات أو الجمل، قم بقراءتها بصوت عال حيث أن الصوت العالي قد ينبه ذهنك ويساعدك على فهم ما صعب عليك فهمه في حالة القراءة الصامتة.

4. اكتب بعض المذكرات:

لا مانع إذا اتيحت لك الفرصة وسمح وقتك، أن تكتب الأقوال التي أعجبتك او تلخص الأفكار والنقاط المهمة بعد قراءة كل قسم، إن هذا الإجراء كفيل بأن يجعلك تتذكر مثل هذه المعلومات لفترة طويلة.

5. اسرد على نفسك ما قرأت:

بعد الانتهاء من قراءة كل قسم، اسأل نفسك عن النقاط المهمة التي تضمنها الجزء الذي قرأته، ثم اسرد على نفسك بصورة شفهية تلك الأفكار الرئيسة والنقاط الفرعية التي قرأتها في ذلك القسم. إن هذا الإجراء يؤكد لك أنك فهمت ما قرأت، وبالتالي تستطيع أن تواصل القراءة.

6. راجع ما قرأت:

قبل أن تبدأ في قراءة القسم الجديد راجع ما قرأت من قبل حتى تستطيع الربط بين الأفكار.

7. انظر إلى الصور:

لو وجدت صورة في الصفحة التي تقرأها، انظر إليها وافهمها واعرف مدى أهميتها لفهم الفكرة التي تعبر عنها، لأن الصور مهمة جدا لتوضيح الأفكار وفهم الموضوع ككل.

8. خذ قسطا من الراحة:

لا مانع من أخذ قسط من الراحة لو أن القسم الذي تقرأه طويل نسبيا، أو لو وجدت نفسك تحتاج لكوب من الشاي أو القهوة أو تحتاج لقليل من الاسترخاء على أمل أن تستعيد نشاطك وحماستك وتضمن حضور ذهنك عند مواصلة القراءة.

9. لا تقرأ بسرغة:

القراءة السريعة لا تكون إلا للبحث عن معلومة محددة، أما إذا كانت قراءتك للمتعة والفهم والحصول على معلومات، فيجب أن تكون قراءتك متأنية حتى تستطيع الفهم ومن ثم تذكر ما قرأت.

10. احرص على القراءة كل يوم:

اعتبر القراءة جزأ لا يتجزأ من حياتك، ونشاط رئيسي من نشاطاتك اليومية وأعمالك الروتينية مثل الأكل والشرب، واعتبر الكتاب صديقك فاحرص على الاختيار الصحيح له كي تقضي وقتا ممتعا معه وتستفيد منه أقصى استفادة.

تمنياتي لكم بقراءة سعيدة وممتعة كل يوم.

محمد رمضان

خمسة أخطاء يقع فيها الموجهون الفنيون

download

على الرغم من أهمية دور الموجه الفني فى تنمية وتحسين أداء المعلم الذي يعتبر العنصر الأهم في عناصر العملية التعليمية المختلفة إلا أن بعض الموجهين يقعون في بعض الأخطاء التي تقلل من أهمية وفعالية تقويمهم للمعلمين ومن أهم هذه الأخطاء:

  1. خطأ التساهل: كثيرا ما يتساهل الموجهون مع المعلمين فيما يتعلق بتقييمهم لأدائهم، ما يعني التركيز فقط على الأمور العامة الروتينية في عملية التقييم وعدم الدخول في التفاصيل أو ذكر نقاط الضعف في أداء بعض المعلمين.
  2. خطأ الهالة: يعني ميل الموجه إلى التأثر بما يسمع أو يعرف عن شخصية وخصال المعلم موضوع التقييم وما يرتسم حوله من هالة أو سمعة أو دعاية.
  3. خطأ التشابه: بمعنى أن يقيم الموجه المعلمين من خلال اعتبارات تتعلق بالتشابه بين شخصيته وخصاله وشخصية وخصال من يقوم بتقييمهم وخاصة لو كانوا من نفس المنطقة أو القرية التي يسكن بها.
  4. خطأ التوجيه التضخيمي: تضخيم الصفة التي يراها الموجه فيمن يقوم بتقييمه، فيبالغ في تضخيم المميزات أو يبالغ  في تضخيم العيوب على حساب الواقع.
  5. خطأ الحلول الوسط: هناك من الموجهين أو ممن يقومون بتقييم المعلم من يؤثرون السلامة وذلك بالركون إلى الحكمة القائلة خير الأمور أوسطها.

ويترتب على هذه الأخطاء التي يمكن أن تشوب عمل الموجه الفني الكثير من السلبيات والتي من أبرزها ما يلي:

  • يصبح تقويم المعلم هدفا في حد ذاته بدلا من أن يكون وسيلة لتحسين أداء المعلم، أي الاقتصار على التشخيص دون العلاج، وبذلك يفقد أهميته في تصحيح مسار العملية التعليمية.
  • قد يلحق بالمعلم الضرر المعنوي والمادي، لأن بعض الأطراف الأخرى تعتمد على هذا التقويم – بالرغم من عدم موضوعيته – في اتخاذ قرارات تتعلق بالمعلم.
  • تصبح برامج الدورات التدريبية التي يعتمد عليها في تنمية المعلمين مهنيا وتطوير أدائهم المهني دورات تدريبية اسمية يكتفي فيها بإصدار شهادات لا تفيد المشتركين إجرائيا في شيء، لأنها تفتقر للتخطيط السليم للبرامج المطلوبة.